منتدى الافاق العليا

اهلا بكم زوارنا الكرام في منتدانا الافاق العليا يشرفنا قيامكم بالتسجيل معنا ادا رغبتم او الدخول اذا كنتم مسجلين و اتمنى ان تفيدو و تستفيدو و تقضو اروع الاوقات في منتدانا الافاق العليا

العاب-تحضير دروس -مواضيع عامة -نكت والغاز-مسابقات -الغاز رمضان -نصائح للعناية بالشعر ومعلومات مفيدة

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» اهلا و سهلا و مرحبا ^--^
الجمعة ديسمبر 30, 2016 3:11 pm من طرف Admin

»  و لاء
الجمعة يناير 08, 2016 8:28 pm من طرف Admin

» لوحة على الأفق
الجمعة يناير 08, 2016 8:26 pm من طرف Admin

» إن مشيت على شارع
الجمعة يناير 08, 2016 8:24 pm من طرف Admin

»  كأني أحبك
الجمعة يناير 08, 2016 8:23 pm من طرف Admin

»  الرمادي
الجمعة يناير 08, 2016 8:18 pm من طرف Admin

»  أمل
الجمعة يناير 08, 2016 8:17 pm من طرف Admin

» جبين و غضب
الجمعة يناير 08, 2016 8:15 pm من طرف Admin

»  وطن
الجمعة يناير 08, 2016 8:13 pm من طرف Admin

سبتمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني




عذاب قوم شعيب (ع)

شاطر
avatar
Admin
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 274
نقاط : 11554
السٌّمعَة : 1015
تاريخ التسجيل : 24/02/2015
العمر : 17
الموقع : سكيكدة

عذاب قوم شعيب (ع)

مُساهمة من طرف Admin في الخميس مارس 19, 2015 9:16 am

بالاسناد إلى الصدوق بإسناده إلى وهب قال : إن شعيبا النبي وأيوب صلوات الله عليهما وبلعم بن باعوراء كانوا من ولد رهط ، آمنوا لابراهيم يوم احرق فنجا وهاجروا معه إلى الشام ، فزوجهم بنات لوط ، فكل نبي كان قبل بني إسرائيل وبعد إبراهيم عليه السلام من نسل اولئك الرهط ، فبعث الله شعيبا إلى أهل مدين ولم يكونوا فصيلة شعيب ولا قبيلته التي كان منها ، ولكنهم كانوا امة من الامم بعث إليهم شعيب ، وكان عليهم ملك جبار ، ولايطيقه أحد من ملوك عصره ، وكانوا ينقصون المكيال والميزان ، ويبخسون الناس أشياءهم مع كفرهم بالله ، وتكذيبهم لنبيه وعتوهم ، وكانوا يستوفون إذا اكتالوا لانفهسم أووزنوا له ، فكانوا في سعة من العيش ، فأمرهم الملك باحتكار الطعام ونقص مكائيلهم وموازينهم ، ووعظهم شعيب فأرسل إليه الملك : ما تقول فيما صنعت ؟ أراض أنت أم ساخط ؟ فقال شعيب : أوحى الله تعالى إلي أن الملك إذا صنع مثل ماصنعت يقال له : ملك فاجر ، 
فكذبه الملك وأخرجه وقومه من مدينته ، قال الله تعالى حكاية عنهم : " لنخرجنك يا شعيب والذين آمنوا معك من قريتنا " فزادهم شعيب في الوعظ ، فقالوا : " يا شعيب أصلوتك تأمرك أن نترك ما يعبد آباؤنا أو أن نفعل في أموالنا ما نشاء " فآذوه بالنفي من بلادهم ، فسلط الله عليهم الحر والغيم حتى أنضجهم الله ، فلبثوا فيه تسعة أيام ، وصار ماؤهم حميعا لا يستطيعون شربه ، فانطلقوا إلى غيضة لهم وهو قوله تعالى : " وأصحاب الايكة " فرفع الله لهم سحابة سوداء فاجتمعوا في ظلها ، فأرسل الله عليهم نارا منها فأحرقتهم فلم ينج منهم أحدا ، وذلك قوله تعالى : " فأخذهم عذاب يوم الظلة " وإن رسول الله صلى الله عليه وآله إذا ذكر عنده شعيب قال : " ذلك خطيب الانبياء يوم القيامة " فلما أصاب قومه ما أصابهم لحق شعيب والذين آمنوا معه بمكة ، فلم يزالوا بها حتى ماتوا .
والرواية الصحيحة أن شعيبا عليه السلام صار منها إلى مدين فأقام بها وبها لقيه موسى ابن عمران صلوات الله عليهما .


_________________________________________________________
ساكتب كل ما يقوله الناس ضدي في اوراق واضعها تحت قدمي
فكلما زادت الاوراق ارتفعت انا

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 10:06 am